أخبار الصحيفة

هكذا نحن وسنبقى

/articles/d987d983d8b0d8a7_d986d8add986_d988d8b3d986d8a8d982d989/.____
أ. حسين بن احمد الشريف

سبحان الله ما إن تبدأ أو ل قطرة مطر بالنزول لإحياء الأرض بعد موتها حتى تنعكس المسألة لدينا فإذا هي لإماتت الأرض بعد إحيائها . سبحان الله تتكون السيول ( في بلد صحراوي) وتتجه لطريقها المعتاد الذي خطته لنفسها منذ مئات السنين لتُنبت الشجر وتُغذي الآبار بالمياة وتزدهر الصحاري , وما إن تبدأ حتى تتحول إلى كارثة بسبب تعدينا على مجاري السيول والشعاب فنحولها من نعمة إلى كارثة تدمر كل شيء .

                                                                                         .

سبحان الله تثور الرياح (الغبار) وتبدأ معها كوارث صحية ونبدأ في اكتشاف أمراض متراكمة هناك من يدخل المستشفيات ويخرج ومنهم من يتأخر أو يتوفى بسبب خطاء طبي , أو نقص في الكادر الطبي …الخ .

                                                                                                                                 .

سبحان الله حتى ونحن ندع المؤمن إلى الصلاة أو ننهاه عما أوصلنا إليه تجسسنا عليه من أنه يرتكب منكر فنطارده ويموت (ماهذا النصح القاتل) . سبحان الله حتى احتفالاتنا تتحول من فرح وسرور إلى جنون وحزن وفوضى وضياع للقيم والمبادئ. ما هذا ؟

                                  .

بالله عليكم ما الذي يحدث !!! في الماضي كنا ننام قريري العيون لأن هناك متهم واضح وهو الفساد . ولكن الفساد للأسف فسد ولاذ بالفرار من بلادنا بعد أن أحس أنه مظلوم بين قطاعنا العام وقطاعنا الخاص . فبالله عليكم من المسئول الآن ؟؟؟؟؟؟

                                                                                           .

بقلم أ. حسين بن أحمد الشريف

كاتب صحيفة نجران نيوز الالكترونية

Print Friendly

شارك المقال

أضف تعليقك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة نجران نيوز الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. تمنع التعليقات الطائفية او التي تتضمن شتائم او تعابير خارجة عن اللياقة والأدب وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى تنبيهنا باستخدام هذا النموذج .

التعليقات (2)

  1. 1
    واقعي جدا 2013/11/20 - 1:12 م

    السلام عليكم . مقال بصراحه يجعلك تعتصر الما لما وصلنا اليه فعلا كلام منطقي يصف الحال تحت وطأه الفساد والمفسدين .
    المشكلة ان الامر في تقدم دون رادع ولا عقاب ولا مساءله حتى .
    تزهق ارواح وتضيع ممتلكات بأخطاء مفتعله , هكذا الحال والله يستر من الجاي .
    استاذ حسين مقال مختصر ورائع جسد الفساد بكل وضوح وتالق جزاك الله خير ايها المبدع والشريف .

  2. 2
    علي حسن ريشان 2013/11/22 - 6:09 م

    قد يكون هذا هو الواقع الذي نعلمه أو نتجاهله,

    المسؤول من وجهة نظر هو أنا وأنت وهو ,
    في الوقت الحاضر بالتحرك الى الأمام بالتخطيط بالتصحيح قد لا نستطيع السباحه عكس التيار بأستمرار ولكن نستطيع أن نبدا بالسباحه حتى يواصل ما بدئناه غيرنا…
    الأمانه والصدق لا نرجوه من الجميع ولكن ليراها الجميع فينا ….

    مبدع دائما أستاذ حسين الشريف